القسم الأول: أصول الدين وقواعده

الفهرس

 

القسم الأول: أصول الدين وقواعده

الباب الأول: الـدنيـا والـديـن

فصل: الثقافة، والحضارة، والمدنية

فصل: ماهيّة الفرق بين (الدّين) و(الدّنيا)

فصل: الإسلام عقيدة عقلية ينبثق عنها نظام

فصل: تعريف الإسلام

فصل: معنى (لا إله إلاّ الله)

فصل: معنى (محمد رسول الله)

فصل: مــراتـب الـدّيـن (الإسلام، الإيمان، الإحسان)

فصل: أساس الإسلام، وأركانه، وأهم شرائعه، وأسهمه

الباب الثاني: ماهيّة الوحي و(الذِّكْر المُنَزَّل)

فصل: الوحي هو القرآن والسّنّة

فصل: ﴿وَمَا يَنطِقُ عَنِ الْهَوَى﴾

فصل: ﴿مَّنْ يُطِعِ الرَّسُولَ فَقَدْ أَطَاعَ اللّهَ﴾

فصل: أنواع الوحي الإلاهي

فصل: ﴿وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانْتَهُوا﴾

فصل: ﴿إِنْ أَتَّبِعُ إِلاَّ مَا يُوحَى﴾

فصل: محمد، رسول ألله ﴿أسوة حسنة﴾، هكذا مطلقاً، من غير قيد أو شرط

فصل: تحرير معنى: ﴿لِيَغْفِرَ لَكَ اللَّهُ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِكَ وَمَا تَأَخَّرَ﴾

فصل: هل يفعل النبي، عليه وعلى آله الصلاة والسلام، ما نَهَى عنه ناسياً؟!

فصل: محمّد، صلى الله عليه وعلى آله وسلم، ﴿يَأْمُرُهُم بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَاهُمْ عَنِ الْمُنكَرِ﴾

فصل: استقلال السنة بالتشريع

فصل: البرهنة على أن (الحكمة) و(الذِّكر) تنزيل آخر، غير نص القرآن

فصل: معاني لفظة (الذّكر)

فصل: شهادة السنّة على نفسها بالحجيّة

فصل: تلخيص لبعض ما يجوز على الأنبياء، وما لا يجوز عليهم

فصل: هل يجوز أن ينخدع النبي، صلى الله عليه وعلى آله وسلم، بشهادة كاذب؟!

فصل: هل سكوت النبي، صلى الله عليه وعلى آله وسلم، وعدم تعقيبه على ما يقال في حضرته تصديق لمقولة القائل؟!

فصل: الذّكر، ليس هو فقط القرآن، بل السنّة ذكر أيضاً

فصل: الذّكر، قرآناً وسنّة، محفوظ

فصل ملحق: لمحة خاطفة عن تدوين السنّة

فصل ملحق: عوقبوا بما صنعوا يوم بدر

الباب الثالث: قضايا أصولية وعقدية مهمة

فصل: مُحَمَّد رسول الله وخاتم النبيين، لا نبي بعده ولا رسول

فصل: تفضيله، صلوات الله عليه وعلى آله، وعلى جميع النبيين

فصل: نسخ الشرائع السابقة ببعثته، عليه وعلى آله الصلاة والسلام، نسخاً نهائياً تاماً مطلقاً

فصل: «لو أصبح موسى فيكم حيا اليوم فاتبعتموه وتركتموني لضللتم»

فصل: النهي عن كثرة السؤال

فصل: الأصل في الأشياء، أعياناً وأفعالاً وأقوالاً، الإباحة

فصل: هل الأصل في (العبادات) الحظر؟!

فصل: هل ما (تركه) النبي، صلى الله عليه وعلى آله وسلم، تركناه؛ وهل هناك سنّة تَرْكِيّة؟!

فصل: (إنما الأعمال بالنيات، وإنما لكل امرئ ما نوى)

فصل: الإسلام دين كامل

فصل: مُحَمَّد، صلى اله عليه وعلى آله وسلم: ﴿يحل لهم الطيبات، ويحرم عليهم الخبائث﴾

فصل: ﴿إِنَّ اللَّهَ لا يَأْمُرُ بِالْفَحْشَاء﴾

الباب الرابع: التوحيد: تعريفه، وبراهينه

فصل: «توحيد الله» هو «عبادة الله ومعرفته»

فصل: براهين «لا اله إلا الله»

فصل: واجب الوجود لا يمكن إلا أن يكون واحداً

فصل: واجب الوجود لا يمكن إلا أن يكون بسيطاً، غير مركب

فصل: طرائق بعض الأئمة في إثبات أن (واجب الوجود لا يمكن إلا أن يكون واحداً بسيطاً، غير مركب)

فصل: الله، جل جلاله: ﴿لم يلد ولم يولد﴾

فصل: نسبة (الولد) إلى الله من أبشع الكفر

فصل: بطلان الحلول والاتحاد

فصل: هل تتعلق القدرة الإلاهية بالمستحيلات المنطقية أو العقلية؟!

فصل استطرادي: معنى الآية ﴿قُلْ: إِن كَانَ لِلرَّحْمَنِ وَلَدٌ فَأَنَا أَوَّلُ الْعَابِدِينَ﴾

فصل: أفعال الله وأحكامه لا تعلّل، بل هو يفعل ما يشاء ويختار، ويحكم ما يريد

فصل: القدر خيره وشره من الله تعالى

فصل: برهان (التمانع)

فصل: آية (الفساد)

فصل: ﴿قُل لَّوْ كَانَ مَعَهُ آلِهَةٌ كَمَا يَقُولُونَ إِذاً لاَّبْتَغَوْاْ إِلَى ذِي الْعَرْشِ سَبِيلاً﴾

فصل: تحرير معنى قوله، تعالى وتقدس: ﴿وَمَن يَدْعُ مَعَ اللَّهِ إِلَهَا آخَرَ لاَ بُرْهَانَ لَهُ بِهِ﴾؛ ﴿وَأَنْ تُشْرِكُوا بِاللَّهِ مَا لَمْ يُنَزِّلْ بِهِ سُلْطَانًا﴾؛ ونحوها

فصل: براهين شهادة أن: «مُحَمَّداً رسول الله»

فصل: من دلائل نبوته، عليه وعلى آله الصلاة والسلام: إخباره أن أمته سوف تقاتل (الترك)

فصل: من دلائل نبوته، عليه وعلى آله الصلاة والسلام: التنبؤ بالهواتف المحمولة، (وما هو من جنسها)

فصل: من دلائل نبوته، عليه وعلى آله الصلاة والسلام: إسلام أهل اليمن، وتحديد قبلة مسجد صنعاء القديم بدقة متناهية

الباب الخامس: الواقع التاريخي لشرك العرب

فصل: قول الله، جل جلاله: ﴿وَجَعَلُوا بَيْنَهُ وَبَيْنَ الْجِنَّةِ نَسَبًا﴾

فصل: قول كفار قريش: (الْمَلَائِكَةُ بَنَاتُ اللَّهِ عَزَّ وَجَلَّ)

فصل: قول الله، جل جلاله: ﴿إِن يَدْعُونَ مِن دُونِهِ إِلاَّ إِنَاثًا وَإِن يَدْعُونَ إِلاَّ شَيْطَانًا مَّرِيدًا﴾

فصل: مَعَ كُلِّ صَنَمٍ جِنِّيَّةٌ (أو: شيطانة)

فصل: هَذَا الْإِلَهُ: (اللَّهُ)، الَّذِي تدعوا إِلَيْهِ، مَا هُوَ: مِنْ ذَهَبٍ هُوَ؟! أَوْ فِضَّةٍ؟!

فصل: ماهية الأوثان والأصنام

فصل: ماهية (عجل) بني إسرائيل

فصل: قصة ذات أنواط

فصل: انسب لنا ربك

فصل: قول الله، جل جلاله: ﴿وَجَعَلُوا لِلَّهِ شُرَكَاءَ الْجِنَّ وَخَلَقَهُمْ وَخَرَقُوا لَهُ بَنِينَ وَبَنَاتٍ بِغَيْرِ عِلْمٍ﴾

فصل: حقيقة شرك العرب

فصل استطرادي: من هم « الصابئون»؟!

فصل: كيف تركت العرب العدنانية دين إسماعيل؟!

فصل: ما هي حقيقة «اللات»؟!

فصل: كيف ترك البشر التوحيد الأول؟!

فصل: كيف انتقلت أوثان قوم نوح المزعومة إلى العرب؟!

فصل: هل كان مشركو العرب مقرين بما يسمِّيه ابن تيمية (توحيد الربوبية)؟!

فصل: أخطاء المعلمي الفادحة في فهم شرك القدامى

حزب التجديد الإسلامي 2016