معلومات إذاعة التجديد الإسلامي وأوقات البث المباشر وأرقام المشاركات:
https://bit.ly/Kln33K

 

تسجيلات التجديد الإسلامية

تسجيلات التجديد الإسلامية »  إصدارات عامة »  مداهمة إذاعة التجديد الإسلامي
إسم المحاضرة:
مداهمة إذاعة التجديد الإسلامي
صورة الغلاف
(إضغط للتكبير)
السلسلة:
رقم الإصدار:
6011
تاريخ الإصدارة:
27 ربيع الأول 1416 هـ - 2005-05-08
تاريخ الإضافة للموقع:
2005-05-13
آخر تعديل:
2005-05-13
إنتاج:
تنظيم التجديد الإسلامي
الموزع:
تسجيلات التجديد الإسلامية
عدد زوار الصفحة:
12589
محاور المادة:
بسم الله الرحمن الرحيم
رسالة من تنظيم التجديد الإسلامي

الحمدُ لله ربِ العالمين، و الصلاةُ و السلامُ على سيدنا محمدٍ وعلى آله وأصحابه الذين قَضَوا بالحقِ وبه كانوا يعدلون ... أما بعد .

فهذه رسالةٌ من إخوانِكمْ في تنظيمِ التجديدِ الإسلامي لكلِّ من يريدُ أن يعرفَ قضيةَ المداهمةِ من قبلِ الأجهزةِ الأمنيةِ البريطانيةِ.

أيها الأحبة في الله: لقد تابعَ وتسامعَ الكثيرون عن قضيةِ مداهمةِ مكتبِ تنظيمِ التجديدِ، وستديو إذاعةِ التجديدِ، ومنزِلَيْ الدكتورْ محمدٍ، والأخِ أنمارَ في يومِ الجمعةِ السابعِِ والعشرينَ من ربيعٍ الأولِ لعام ألفٍ وأربعمائةٍ وستةٍ وعشرينَ هجريةٍ، الموافقِ للسادسِ من مايو لعامِ ألفينِ وخمسةٍ بعد الميلاد.... حِينَ قامت الأجهزةُ الأمنيةُ البريطانيةُ بإقتحامِ الاستديو أثناءَ البثِ المباشرِ لبرنامجِ (حوارٌ في قضيةٍ) بطريقةٍ غوغائيةٍ غبيةٍ، وتلى ذلك إحتجازِ العاملين لعدة ساعاتٍ واستجوابهم، تمت بعدها مصادرةُ أجهزةِ الحاسبِ الألىِّ و البثِّ الأذاعيِّ وأجهزةِ التخزينِ الإلكترونيِّ، مع الوعدِ بإرجاعها بعد النسخِ حَسَبَ الأمرِ القضائيِّ، الناتجِ عن فرضياتٍ وَهْمِيِّةٍ.

أيها الأخوةُ في اللهِ: لقد أكرمنا اللهُ، سبحانه وتعالى، سوياً بإذاعةِ التجديدِ ... ذلك الصوتُ الفريدُ في عالمِ الفضائياتِ؛ ويسَّر اللهُ، تباركتْ أسماؤُهُ، لنا بأن ننقلَ عبرَهَا أصواتَ الخيرِ للدعاةِ والعلماءِ والقراءِ والمنشدينَ والمجاهدينَ، وهذا ما زادنا إلا شرفاً.

وإن من أعظمِ نعمِ اللهِ علينا: أن قلنا ما نعتقدُ بكلِّ صراحةٍ وموضوعيةٍ ... فلم نجاملْ أحداً ... كلُّ ما لدينا قلناه على الهواءِ مباشرةً، وتحدثنا فيه بكل صراحةٍ وموضوعيةٍ ... هذا هو السببُ الحقيقيُّ للمداهمةِ، وهذه هي الحلقةُ الأولى من سلسلةِ المضايقاتِ، ولا يعلم إلا اللهَ، عزَّ وجلَّ، بنهايتها ... نسأل اللهَ الثباتَ على الحقِّ!

أيُّها الأحبةُ: لن يفزعَنَا، بإذن الله، هذا الأسلوبُ، ولا الحيلُ القانونيةُ، وفي مقدمتها: إرهابُ (قانونِ مكافحةِ الإرهابِ)، وما قد يترتب عليه من أَذَى أو إعتقال.

إننا نسألُ اللهَ العافيةَ، ولكنَّ السجنَ مدرسةٌ، وفرصةٌ لوضْعِ دعوتِنا على المحكِّ. إنه ضريبةُ قولِ الحقِّ، وهو من السُّنَنِ الجاريةِ لأصحابِ الدعواتِ، و بخاصة لأولئك الذين يجاهدون في سبيلِ التغيير الجذريِّ للأوضاع.

نسأل اللهَ، جلَّت قدرته، أن يثبتَنَا جميعاً بالقولِ الثابتِ في الحياةِ الدنيا والآخرة. ونحمده كثيراً على أن مكنا من أن نقولَ كثيراُ مما نحبُّ أن نقولَ، مما نعتقدُ أنه يجبُ أن يقالَ، خلال السنةِ الأولى لبث الإذاعةِ. وعزائُنا أننا أستطعنا، بفضل الله، فعلَ ما تيسَّر منه.

أيها الأخوةُ في اللهِ: لا شكَّ أن إيقافَ الإذاعةِ أمرٌ خطيرٌ لا يمكنُ السكوتُ أو الصبرٌ عليه. ويعلم اللهُ أننا نشعرُ بالحرجِ أمامَ ضغوطِ الكثير من الأحبةِ الذين يخشَوْنَ باختفاءَ الإذاعةِ أن تضيعَ قضاياهم وتتحطَّمَ آمالُهُمْ. فنقولُ لهم: نحنُ معكم، بإذن اللهِ، في السراءِ و الضراءِ....

و يسوؤُنَا ما نتعرضُ له من مضايقاتٍ، إلا أن الله، سبحانه و تعالى، يقول في كتابه العزيز: {لا يكلفُ اللهُ نفساً إلا وُسْعَها} .

وأخيراً قبلَ الوداعِ: لا ننسى أن نشكرَ كلَّ منِ اتصل بنا لعزائِنا ولشدِّ أزرنا، خاصةً من أشفقَ علينا من الضررِ، مؤكدين أننا قد وضعنا في إعتبارنا من اللحظةِ الأولى، وقبلَ بدءِ هذا العملِ التاريخي، ما قد يترتبُ عليه من سَجْنٍ أو تصفيةٍ او غيرها من الابتلاءات، ونسألُ اللهَ الحفظَ والعافيةَ.

وختاماً: أوصي جميعَ الإخوةِ والأخواتِ الذين يستمعون إلى هذه الرسالةِ، أوصيهم بالدعاءِ الصادقِ المخلصِ لإخوانهم في تنظيم التجديد الإسلامي، ولإخوانِهم المجاهدين في كلِّ مكانٍ، وللمسلمين كافةً في مشارقِ الأرضِ ومغاربِهَا.

كما أوصيكم بضرورةِ اِقتناء أدبياتِ التنظيمِ من كتبٍ وموادٍ صوتية، ونشرِها على أوسعِ نطاقٍ ممكن.

وأشير إلى أن هذه الرسالةَ تم إرسالُها للشركةِ المسؤولةِ عن بثِّ إذاعةِ التجدبدِ لبَثِّها على ترددنا المعروف. ... فالمرجو من الأخوةِ والأخواتِ توزيعَها عبرَ الإنترنتِّ و الجوَّالِ، و غيرها من الوسائلِ المأمونةِ المتوفرةِ.

وإلى لقاءٍ قريبٍ غيرَ بعيدٍ، بإذنِ ربِّنا ذي الجلالِ والإكرامِ ... أستودعُ اللهَ دينَكمْ وأمانَتَكَم وخواتيمَ أعمالِكُمْ. {سبحانَ ربِّكِ ربِّ العزةِ عمَّا يَصِفُون * وسلامٌ على المرسلينَ * والحمدُ للهِ ربِّ العالمينَ}

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أخوكم: أبو أسامة محمد العمري
تنظيم التجديد الإسلامي
الأربعاء الثالثُ من ربيعِ الثاني لعام ألفٍ وأربعمائةٍ وستةٍ وعشرينَ هجريةٍ، الموافقِ للحادي عشرَ من مايو لعامِ ألفينِ وخمسةٍ بعد الميلاد.
مواقع التواصل
المادة الصوتية
المواد:
إضغط هنا للتنزيل
حجم الملف: 1.82 MB
عدد مرات التنزيل (2403)

تعقيبات الزوار الكرام
 
الإسم
حبيب
1
البريد الإلكتروني
التعقيب
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الحمدلله على السلامة ونحن نقدر جهودكم و تضحياتكم ونحسب أنكم في جهاد عظيم ونسأل الله أن يوفقكم ويسدد خطاكم لما فيه مصلحة شعب بلاد الحرمين خاصة و المسلمين عامة.
تاريخ الإضافة: 2005-05-14
 
الإسم
ابوغضب
2
البريد الإلكتروني
التعقيب
الله ينصركم ويهزم اعدءكم
تاريخ الإضافة: 2005-05-17
 
الإسم
أبونمي
3
البريد الإلكتروني
التعقيب
السادة تنظيم التجديد الأفاضل

حمدا لله على السلامة

و نحن معكم قلبا و قالبا
تاريخ الإضافة: 2005-05-18
 
الإسم
عبدالله الركابي
4
البريد الإلكتروني
التعقيب
اللهم أنصر شيخ المجاااهدين .وأخواننا المجاهدين في كل مكان....اللهم ameeeen
تاريخ الإضافة: 2005-05-24
 
الإسم
علي
5
البريد الإلكتروني
التعقيب
لقد انتقلت العدوى الامنية من بلاد العرب الى بلاد العجم
تاريخ الإضافة: 2005-06-05
 
الإسم
ابو احمد
6
البريد الإلكتروني
التعقيب
ليس مستغرب ان يحدث هذامن حزب الشيطان و لا كان عودة اذاعة التجديد مره اخرى هو الانصار الحقيقي على حزب الشيطان وان شاء الله يكون ذالك قريب فان غياب اذاعة التجديد عن الساحه لا يعني نهاية المطاف بل هو بداية النصر ان شاء الله على اعداء الدين واهل الحق
تاريخ الإضافة: 2006-04-20
 
الإسم
مقاومه اسلاميه
7
البريد الإلكتروني
التعقيب
ماهو تردد اذاعة التجديد في غزه ؟؟؟
تاريخ الإضافة: 2006-06-23
 
الإسم
ابو قدامة المغربي
8
البريد الإلكتروني
التعقيب
اللهم انصر امير المومنين الملا عمر وانصر كل المجاهدين الصادقين وزورز موقع www.tawhed.ws www.muwahideen www.bookmark2006.blogspot.com ماهو تردد اداعة التجديد بالنسبة للقمر نايل سات
تاريخ الإضافة: 2006-06-30
 
الإسم
منصور بن بندر
9
البريد الإلكتروني
التعقيب
يارجل أنت تحاول أن تتلزق بتنظيم القاعدة لكنهم يأبونك وبأنفون منهجك ألا ترى كيف زكى الظواهري الفقيه ولم يزكيك ؟ !! :)
تاريخ الإضافة: 2010-06-14
 
الإسم
الشمري
10
البريد الإلكتروني
التعقيب
سددكم الله

والله إن النصر قريب ألا ترون أن الجيل الحالي فهم اللعبة ولم تعد تنطل عليه
تاريخ الإضافة: 2011-09-13

 الصفحات [2]: 
 1 
 2 

تنبيه: حقوق النسخ والتوزيع للمواد الصوتية متاحة للجميع بشرط عدم المساس بمحتوى المواد أو تغييرها بأي شكل من الأشكال.
تسجيلات التجديد الإسلامية
Version: 1.0